هيئة تنظيم الاتصالات تلتقي بالمعهد الأوروبي لمعايير الاتصالات السلكية واللاسلكية

التاريخ: 
الأحد, مارس 10, 2019

اجتمعت هيئة تنظيم الاتصالات في مقرها الأسبوع الماضي مع وفد من المعهد الأوروبي لمعايير الاتصالات السلكية واللاسلكية (ETSI)، بهدف تعزيز العلاقات والتعاون بين الجانبين في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، خاصة فيما يتعلق بوضع المعايير والمقاييس والاعتراف بها. استمرت زيارة الوفد الرسمية لأربعة أيام وذلك في الفترة الممتدة بين 4 و7 مارس 2019.

قدم المعهد خلال الاجتماع عرض توضيحي عن دوره ومسؤولياته فيما يتعلق بتطوير المعايير العالمية ذات الصلة، بالإضافة إلى الحديث عن أهمية المعايير في دعم تطوير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. وقامت الهيئة من جانبها بتعريفهم بصلاحياتها وبدورها، كما أطلعت الوفد على أحدث التكنولوجيات وأخر التطورات والإنجازات في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في دولة قطر.

وبهذه المناسبة، قال المهندس عبد الله جسمي، مدير إدارة الشؤون الفنية في هيئة تنظيم الاتصالات: "لقد سعدنا بزيارة المعهد الأوروبي لمعايير الاتصالات السلكية واللاسلكية، فالهيئة تحرص على أن تكون دولة قطر رائدة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على مستوى المنطقة، ولهذا تعمل الهيئة على التواصل مع المنظمات العالمية ذات الصلة للاطلاع على آخر المستجدات في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وخاصة فيما يتعلق بالمعايير العالمية. الأمر الذي يساهم بدوره في تبني دولة قطر للمعايير في وقت مبكر وتطوير القطاع بما يتوافق مع أفضل الممارسات والمعايير العالمية، وبالتالي ضمان توفر خدمات ذكية ومبتكرة وعالية الجودة للمستهلكين في دولة قطر."

وكجانب من الزيارة الرسمية، اجتمع الوفد مع مقدمي خدمات الاتصالات، ومؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، وكلية شمال الأطلنطي في قطر، وجامعة تكساس إي أند أم في قطر، وجامعة كارنيجي ميلون في قطر، وجامعة حمد بن خليفة، وجامعة قطر، ومركز قطر للإبتكارات التكنولوجية (QMIC)، ومشيرب العقارية، للتعرف على المعايير المعتمدة لديهم ومناقشة سبل التعاون بينهم وبين المعهد.

يعتبر المعهد منظمة غير ربحية وهو واحد من الثلاث هيئات المعترف بها رسمياً من قبل الاتحاد الأوروبي كمنظمة للمعايير الأوروبية في مجال الاتصالات والبث الإذاعي بالإضافة إلى شبكات وخدمات الاتصالات الإلكترونية الأخرى. يضم المعهد في عضويته أكثر من 850 منظمة من أكثر من 60 دولة وخمس قارات. ويقدم المعهد للأعضاء فرصة الوصول إلى أحدث المعلومات حول المعايير العالمية للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بالإضافة إلى فرصة المشاركة المباشرة في تطوير المعايير.