الخطة الوطنية للترقيم بدولة قطر


انطلاقاً من أهمية أرقام هواتف الدولة كمصدر بالغ الأهمية؛ التزمت هيئة تنظيم الاتصالات بإدارة كافة أرقام هواتف دولة قطر سواء الثابتة او المتنقلة وضمان تنفيذ الخطة الوطنية للترقيم  لتلبية الطلب المتزايد على أرقام الهواتف الثابتة و المتنقلة على حد سواء، خاصة مع نمو عدد السكان وزيادة استخدام تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات فى قطاع الاعمال والمنشآت التجارية فى دولة قطر.

وتُعنى الخطة الوطنية للترقيم بجميع خدمات الاتصالات المقدمة حالياً كما تقوم بتخصيص مجموعات من الأرقام للخدمات المتوقع تدشينها في سوق الاتصالات مستقبلاً. وقد أسست هيئة تنظيم الاتصالات نظاما مركزيا لإدارة الترقيم، يستخدمه مقدمو الخدمة المرخصين، والذي من شأنه إتاحة خدمات إدارة الترقيم بطريقة أوتوماتيكية وآنية بما فيها خدمات الإسناد والتخصيص والإبلاغ عن الأرقام.

وفى نهاية يوليو 2010، عملت الهيئة بشكل وثيق مع مقدمي الخدمة المرخصين – اوريدو وفودافون – لتنفيذ الخطة الوطنية للترقيم بزيادة ارقام جميع الهواتف بالدولة من سبعة الى ثمانية أرقام. ووفرت الخطة الوطنية للترقيم 36 مليون رقم جديد للهواتف المتنقلة و9 ملايين رقماً للهواتف الثابتة متجاوزة بذلك حجم الطلب المتوقع خلال العقود القادمة.