الخطة الوطنية للترقيم


تعد أرقام الهواتف من الموارد النادرة، حيث يزداد الطلب بشكل كبير مع نمو الدولة من حيث عدد السكان والشركات. وكجزء من اختصاصاتها، تدير هيئة تنظيم الاتصالات بدولة قطر هذا المورد النادر عن طريق وضع السياسات والخطط الخاصة بتخصيص أرقام الهواتف وادارتها وذلك من أجل الاستخدام الفعال لموارد الترقيم والامتثال للمعايير الدولية. لذا، تم تحديث الخطة الوطنية للترقيم (NNP) والتي توفر الهيكل العام ومستويات الترقيم المختلفة لخدمات الاتصالات للخطوط المتنقلة والثابتة.

وفقاً للخطة الوطنية للترقيم، أسست هيئة تنظيم الاتصالات نظاما مركزيا لإدارة الترقيم (NMS)، يستخدمه مقدمي خدمات الاتصالات المرخصون، والذي من شأنه إتاحة خدمات إدارة الترقيم بطريقة أوتوماتيكية وآنية بما فيها خدمات تخصيص وحجز الأرقام وأعداد التقارير.

نُشرت الطبعة الأخيرة من الخطة الوطنية للترقيم في عام 2014. وتقوم هيئة تنظيم الاتصالات بإعادة النظر في الخطة كل خمس سنوات. والهدف هو ضمان الاستخدام الفعال وتلبية أي طلبات جديدة على الأرقام.

التحديث للخطة الوطنية للترقيم يشمل التغييرات الرئيسية التالية:

  •  تعيين مستوى جديد لخدمات آلة إلى آلة وخدمات إنترنت الاشياء
  •  التحديث في عمليات التطبيق مع إدراج لائحة تنظيم الترقيم
  •  تعيينات الأرقام المختصرة و توفر الخطة باللغتين العربية والإنجليزية.

وثائق ذات صلة